القاهرة | الخميس 23 مايو 2019
ads
ads
الإثنين 25/فبراير/2019 - 04:58 م

موسى مصطفى موسى مشيدا بالقمة العربية الأوربية: انتصارا دبلوماسيا للرئيس السيسي

م. موسى مصطفى موسى
م. موسى مصطفى موسى
alsaagate.com/9331

أكد المهندس موسى مصطفى موسى، رئيس حزب الغد المرشح الرئاسي السابق، أن القمة العربية الأوروبية الأولى، المنعقدة في شرم الشيخ، بمشاركة 38 دولية، هي قمة هامة وتاريخية، أعادت لمصر مكانتها الدولية وثقلها الإقليمي، وهو جني لثمار مجهودات دبلوماسية ضخمة، قام بها الرئيس عبد الفتاح السيسي، بزيارته لمعظم العواصم الأوروبية والعربية، طوال الـ 5 سنوات الماضية.


وأشار موسى، في بيان له، إلى أن انعقاد القمة العربية الأوروبية، يُمثل انتصارا دبلوماسيا كبيراً للرئيس عبد الفتاح السيسي، الذي نجح بامتياز منذ توليه في خلق علاقات متميزة مع أوروبا ومع مختلف محيط مصر العربي والأفريقي من خلال رحلاته المكوكية الخارجية الكثيفة والتي أثمرت العديد من الاتفاقيات والصفقات الاقتصادية كما رسخت لفهم مشترك لطبيعة المشكلات التي تعاني منها المنطقة وأعادت مصر لمكانتها الإقليمية والدولية، بالإضافة إلى أنها وحدت الرؤى وضبطت معظم المفاهيم.

ولفت أن القمة ناقشت ملفات هامة وخطيرة مثل القضية الفلسطينية، والإرهاب، واللاجئين، والهجرة غير الشرعية، إضافة إلى الأزمات في سوريا واليمن وليبيا، والاستثمار والأمن الإقليمي المشترك.

ونوه أن القمة تعتبر أول حوار إستراتيجي رفيع المستوى بين القادة العرب والأوروبيين، لبحث القضايا الإقليمية والدولية ذات الاهتمام المشترك، لاسيما في ضوء تأكيد أهمية الحوار بين المنطقتين العربية والأوربية.

وأشار إلى أن الحضور اللافت للدول الأوربية الكبرى الأربعة بريطانيا وفرنسا وألمانيا وإيطاليا، بالإضافة إلى أسبانيا ورومانيا والبرتغال وهولندا والنمسا والدول الإسكندنافية وفنلندا وحضور الدول العربية الكبرى مثل الشقيقة الكبرى المملكة العربية السعودية والإمارات العربية المتحدة، أعطى للقمه زخما كبيراً وأكد على أهميتها.